الثلاثاء Tuesday, 2018-Nov-20, 11:24 PM

    أهلاً بك ضيفWelcome  |  مجموعة الضيوفGroup  | RSS




   شبَكة النُّهى  Annuha.Net                        (رسائلي لأُولِي النُّهى (لأصحاب العقول الراجحة  My messages to Annuha owners (whom have wise minds) 


تأملاتي Reflections

الرئيسية » 2014 » يوليو July » 24 » خطوات لاختيار مجالك الدراسي والمهني
6:56 AM
خطوات لاختيار مجالك الدراسي والمهني

خطوات لاختيار مجالك الدراسي والمهني

تأملتُ في حال العديد من الطلاب والموظفين في مجتمعنا العربي، فلاحظتُ أن بعضهم يتخصص في دراسة ما لا يناسبه أو يعمل في غير المجال الذي درسه. مما يؤدي لعدم حماسه واستمتاعه أوإلى عدم نجاحه وإبداعه أثناء الدراسة أو العمل. ثم تأملتُ في أسباب هذه المشكلة، فلاحظتُ أن من أهم الأسباب هو استخدام معايير غير دقيقة أو خطوات ناقصة لاختيار المجال الدراسي والمهني. فقررت أن أساهم في حل هذه المشكلة بأن أكتب وأنشر هذه الخطوات الدقيقة والشاملة حسب وجهة نظري.

 

١. اكتشاف الرغبة والقدرة

أرى أن الرغبة والقدرة هما أساس اختيارك للمجال الذي ستقضي فيه سنين عمرك في دراسته والعمل به. وقد يُعبّر عن الرغبة بمسميات أخرى مثل (الشغف) أو (الميول) وحتى (الحب). وقد يعبر عن القدرة بمسميات مثل (المهارة) أو (الموهبة) أو (الإمكانية). تكمن أهمية الرغبة والقدرة في أن الرغبة تزودك بالحماس والمتعة أثناء دراستك وعملك، بينما القدرة تمكنك من أن تنجز دراستك وعملك بنجاح وإبداع. وكلاهما -الرغبة والقدرة- من نعم الله التي علينا أن نشكره عليها عمليًا بأن نستكشفها في أنفسنا ونطورها ونستخدمها في الحصول على رزقنا وتعمير مجتمعنا فنرضي خالقنا.

لاحظتُ أن بعض الطلاب يتسرع في تحديد رغبته بناء على انطباعه عن المجالات التي تعلم عنها في المدرسة أو الجامعة، فنسمع عن حب أو كره بعض الطلاب لبعض المواد بسبب أسلوب شرح أساتذتها أو أسلوب الكتاب المقرر. أرى أن ذلك الانطباع لا يعتبر معيارًا دقيقًا لتحديد الرغبة، لأنه قد يتغير انطباعهم عن تلك المواد بمجرد تغير الأساتذة أو بمجرد القراءة عنها من مصدر مختلف١. لذلك ولكي تتعرف على رغبتك بدقة جرب حضور محاضرات عن أساسيات مجالات متنوعة من عدة أساتذة متميزين بأسلوب شرحهم الواضح -وليس فقط متميزين بأبحاثهم الكثيرة- أو القراءة عنها من عدة مصادر علمية أخرى مبسطة. ويوجد في شبكة الانترنت العديد من تلك المحاضرات والمقالات والكتب. ولا تنس التعرف على المجالات الجديدة والفروع التخصصية التي ربما لم تسمع عنها أثناء دراستك في المدرسة أو الجامعة٢، فهي تحتاج للباحثين فيها لتنمو وتنتشر أكثر. ثم لاحظ أي من تلك المجالات شعرت بالميل لها (بحبها) وبالرغبة في معرفة المزيد عنها (بالشغف).

ولاحظتُ أن بعض الطلاب يحكم على قدراته فقط من خلال درجاته في اختبارات المدرسة أو الجامعة، فمنهم مثلاً من يظن أن قدراته ضعيفة في الرياضيات لضعف درجاته فيها. ولا أرى أن تلك الدرجات تمثل المعيار الدقيق لمعرفة قدرات الطالب، لأن نفس الطالب قد يمكنه الحصول على درجات أعلى إذا اجتهد في المذاكرة أكثر أو إذا تم شرح المنهج له بشكل أوضح أو إذا وضعت أسئلة أسهل أو حتى إذا توفر له جو عائلي مستقر أكثر، وكلها عوامل تختلف باختلاف الطلاب والأساتذة والعائلات. لذلك ولكي تتعرف على قدراتك بشكل أدق جرب اختبار القدرات الشامل واختبار أنواع الذكاء، وإعادته عدة مرات من عدة مراكز وجهات متخصصة. ثم لاحظ درجاتك ونوع القدرات التي حصلت فيها على درجات عالية ومتوسطة.

وأوصيك أيضًا بالانضمام لدورات تدريبية أو برامج صيفية أو ورش عمل في مجالات متنوعة، بحيث تتاح لك الفرصة للقيام بنفسك (أو مع فريق) بأنشطة ومهمات تحاكي الواقع العملي لذلك المجال. فتتأكد أكثر من رغبتك وقدرتك أثناء تطبيقك العملي لما يقوم به الدارس والعامل في ذلك المجال.

 

٢. معرفة احتياج المجتمع

قد تلاحظ أن لديك رغبة وقدرة في أكثر من مجال، فأقترحُ تفضيل المجال الذي يحتاجه مجتمعك أي يعاني من نقص فيه في عصرنا الحالي. فمثلاً إذا لاحظتَ أن لديك رغبة وقدرة في مجال الطب وفي مجال علم وهندسة مواد النانو، فانظر في مجتمعك هل يعاني من نقص في الأطباء أم في الباحثين والمهندسين في علم وهندسة مواد النانو؟ مع أن كل المجالات مهمة (حتى التخصصات الأدبية مهمة)، إلا أن بعضها يحتاجها المجتمع أكثر من الآخر حسب وفرة الدارسين لها في الجامعات والعاملين فيها وحسب أولويات كل مجتمع. فبعض المجتمعات تهتم بمصادر الطاقة وتخزينها وبالبتروكيماويات وبتحلية المياه، وبعض المجتمعات تهتم بمجال الفضاء وبمجال تطوير الأسلحة وبالأجهزة الإلكترونية. ففي حالة تساوي الرغبة والقدرة لديك في عدة مجالات، فلا أُفضلُ أن تختار مجالاً لا يحتاجه مجتمعك فتضطر للعمل بغير تخصصك في مجتمعك أو تضطر للعمل بتخصصك في خارج مجتمعك.

 

٣. الإستشارة والإستخارة

بعد أن تحدد المجال المناسب لك بناء على رغبتك وقدرتك وحاجة المجتمع أوصيك بأن تستشير أشخاصًا مختصين قد درسوا وعملوا ونجحوا في هذا المجال، فهم من يمكنهم إعطاءك المشورة الواقعية الصحيحة. أما غيرهم فقد يعطوك انطباعاتهم السلبية أو المبالغ فيها أو غير الدقيقة. ولا تسأل هذا السؤال سواء للمختصين أو لغيرهم : هل هذا المجال صعب؟! لأن ما يكون صعبًا بالنسبة لشخص قد يكون متوسط الصعوبة أو سهلًا بالنسبة لشخص آخر. بل إستبدلها بالسؤال عن متطلبات النجاح في هذا المجال (المهارات) وفروع وتطبيقات هذا المجال ونوع فرص العمل فيه.

الاستخارة هي "طلب الخير في الشيء"٣، و"طلب خير الأمرين لمن احتاج إلى أحدهما"٤. "عن جابر رضي الله عنه قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم يعلمنا الاستخارة في الأمور كلها، كالسورة من القرآن: (إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين، ثم يقول: اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري - أو قال: في عاجل أمري وآجله - فاقدره لي، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري - أو قال: في عاجل أمري وآجله - فاصرفه عني واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان، ثم رضني به، ويسمي حاجته)" رواه البخاري ٥

وختامًا، تذكر أن اختيارك للمجال الدراسي والمهني هو أحد أهم القرارات في حياتك! وهو قرار يستحق أن تبذل وقتًا وجهدًا للتفكير فيه واتخاذه بشكل مدروس (الأخذ بالأسباب) والتوكل على الله، فهو القادر والرزاق سبحانه وتعالى.

 

ملاحظات ومراجع:

١. مثلًا تلقيت عدة رسائل من طلاب أخبروني بتغير انطباعهم عن الفيزياء إلى الأفضل بعد قراءة كتابي "يا من تكره الفيزياء!" http://annuha.net/load/1-1-0-2

٢. مثل علم وهندسة مواد النانو، وقد كتبت عن مواد النانو بشكل مبسط ومختصر في كتابي "ما هي تقنية النانو؟" http://annuha.net/load/1-1-0-1

٣. معجم المعاني الجامع والمعجم الوسيط http://www.almaany.com

٤. أحمد ابن حجر العسقلاني، فتح الباري في شرح صحيح البخاري، كتاب الدعوات، باب دعاء الاستخارة 

٥. محمد بن اسماعيل البخاري، الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه (صحيح البخاري)، كتاب الدعوات، باب الدعاء عند الاستخارة http://annuha.net/publ/3/1-1-0-3

 

كُتبت بواسطة نهى الحبشي في رمضان ١٤٣٥هـ

 

الفئة: عربية Arabic | مشاهده: 1111 | أضاف: نهى | الترتيب: 5.0/1
مجموع التعليقات: 0
الاسم Name *:
البريد الإلكتروني Email:
كود Security Code *:
طريقة الدخول
تصنيفات Categories
بحث Search
التقويم Calendar
«  يوليو July 2014  »
إث Monث Tueأر Wedخ Thuج Friس Satأح Sun
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031
تصويت Vote
هل استفدت من موقعي؟ Have you benefited from my website?
مجموع الردود: 33
إحصائية Statistic

مجموع المتصلين الآن Online Total 1
زوار Guests 1
مستخدمين Users 0