الأربعاء Wednesday, 2018-Jan-17, 10:50 PM

    أهلاً بك ضيفWelcome  |  مجموعة الضيوفGroup  | RSS




   شبَكة النُّهى  Annuha.Net                        (رسائلي لأُولِي النُّهى (لأصحاب العقول الراجحة  My messages to Annuha owners (whom have wise minds) 


تأملاتي Reflections

الرئيسية » 2014 » أغسطس August » 30 » من تأملاتي عند سن الـ ٢٥ - الخاطرة الأولى: اليقين
7:58 AM
من تأملاتي عند سن الـ ٢٥ - الخاطرة الأولى: اليقين

من تأملاتي عند سن الـ ٢٥

 الخاطرة الأولى: اليقين

بعد عدة أيام إن شاء الله أكمل عامي الخامس والعشرين حسب التقويم الميلادي، أما بالتقويم الهجري فقد أكملت ٢٥ سنة و٩ شهور! الخلاصة أن عمري هو ٢٥ سنة تقريبًا. وهو مجرد رقم لكنه قد يحمل معاني ومشاعر إيجابية أو سلبية للشخص الذي يصل إليه (خاصة للأنثى). فمن المعاني الجميلة التي يشير إليها هذا الرقم بالنسبة لي أني ازددت وعيًا ومسؤولية واستقلالية، وهذا ما لاحظته في سلوكي وشخصيتي بفضل الله، وهو معنى إيجابي يشعرني بالرضا عن نفسي والشكر لله. بالإضافة إلى أن وصولي لهذا العمر (الجميل بالنسبة لي) يشجعني للتأمل فيما قدمته في السنين الماضية بتوفيق من الله، وما أريد فعله في السنين القادمة بمشيئة الله. وبما أني أحب كتابة بعض تأملاتي، فقد قررت نشر بعض ما أكتبه عسى أن تلهم غيري إن شاء الله.

كنت قبل عدة سنين أتساءل: كيف يمكن لي أن أستمر في تطبيق إيماني ومبادئي التي اقتنعت بأهميتها حتى تصبح واقعًا عملياً وأسلوبًا طبيعيًا لحياتي؟ وكيف يمكنني أن أصمد أمام صعوبات ومغريات الحياة الدنيا وضعف النفس ووساوس الشيطان التي قد تعيقني عن الاستمرار في التطبيق الفعلي لإيماني ومبادئي؟ وسررت واستفدت كثيًرا عندما يسر الله لي التعرف على إجابة تساؤلاتي في حلقات برنامج الداعية والباحث د. معز مسعود (الطريق الصح - رمضان ٢٠١٠م)١ و(رحلة اليقين- رمضان ٢٠١٢م)٢ عندما تحدث عن معنى وأهمية اليقين وفصل في كيفية الحصول عليه (بعون الله). فمما وضحه أن اليقين هو الذي سيجعلنا نتحقق ونطبق إيماننا ومبادئنا، وهو الذي سيجعل كل صعوبات الحياة ومغرياتها تتضائل بإذن الله. ثم سررت واستفدت أكثر ببرنامجه في رمضان ٢٠١١م بعنوان (ثورة على النفس)٣ الذي يلخص كيفية تزكية النفس بتخليتها من أمراض القلوب كالكبر والحسد والتعلق بالدنيا وغيرها من المهلكات، ثم كيفية تحلية القلب بحب الله سبحانه وحب سيدنا رسول الله عليه الصلاة والسلام وغيرها من المنجيات. وأخيرًا استمتعت واستفدت ببرنامجه في رمضان ٢٠١٣م و٢٠١٤م بعنوان (خطوات الشيطان)٤ الذي أبدع في فكرة تقديمه.

مثلاً اليقين بمبدأ أهمية الوقت ليس معناه أن عقلي يحفظ معلومة مفادها (إن الوقت مهم!)، فهذا اقتناع سطحي أو عقلي فقط قد أنساه أو قد لا يصمد أمام مغريات تجذبني لتضييع الكثير من وقتي في ترفيه وتسلية مثلاً. بل معنى اليقين بمبدأ أهمية الوقت أنه اقتناع عميق بالعقل والقلب معًا أن الوقت مهم لأسباب حقيقية وواقعية تمس وجداني واستطيع استحضارها في نفسي، فتدفعني لأن أستغله وأحسن تنظيمه بين وقت للعمل ووقت للترفيه ووقت للنفس ووقت للعائلة. وهذا مجرد مثال واحد لليقين.

وأنصح نفسي وغيري أن نعيد مشاهدة برنامج (الطريق الصح - رمضان ٢٠١٠م) و( رحلة اليقين- رمضان ٢٠١٢م) لنتعرف أكثر على معنى اليقين وأهميته وأمثلة عليه وكيفية الاتصاف به، فأسلوب معز مسعود في هذه البرامج هو من أهم الأسباب التي أثرت فيّ وساعدتني بفضل الله على الاتصاف باليقين في عدة حقائق مثل:

-اليقين بأن السعادة الحقيقية هي الاحساس برضا الله عني والرضا بما يقدره الله والسلام الداخلي مع نفسي (النفس المطمئنة)، وأشعر بهذه السعادة عندما أعبد الله وأعمر الأرض وأطهر قلبي .

-اليقين بحتمية الموت وأنه يمكن أن يحدث لي في أي زمان وفي أي مكان وبأي سبب! وهذا اليقين لا يسبب لي الشعور بالكآبة أو الخوف، بل يدفعني للشعور بقيمة أيامي وأن الحياة نعمة من الله أحب أن أشكره عليها بأن أملأها بالايمان والعمل الصالح حتى أشعر بالاستعداد للقائه سبحانه.

-اليقين بأن نعيم الجنة ولقاء خالقي الله سبحانه هو الفوز الحقيقي وخير من نعيم الدنيا والفوز فيها. وأن الحياة الدنيا قصيرة جدًا مقارنة بالحياة الآخرة، فيقل تعلقي بالدنيا وتهون علي صعوباتها ومغرياتها.

-اليقين بأن الله خلقنا لنعبده ونتعرف على أسمائه وصفاته فنحبه ونستمتع بطاعته، ونعمر الأرض التي استخلفنا فيها، ونطهر قلوبنا لنلقاه بقلب سليم.

إن اليقين بهذه الحقائق وغيرها يدفعني بفضل الله لمحاولة تطبيق إيماني بقوله تعالى :" قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ لَا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِين"٥ ، وقوله تعالى: "وَابْتَغِ فِيمَا آَتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآَخِرَةَ وَلَا تَنْسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ  إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ "٦ . والتطبيق هو بأن أجعل نيتي وهدفي من عبادتي ودراستي وعملي وأنشطتي وتأملاتي لله بحيث أنها إما أن تكون عبادة لله أو تعمير للأرض أو تزكية لقلبي، وأحاول أن أتذكر الله حتى في وقت الترفيه والراحة بأن يكون هدفي منها هو تجديد نشاطي والاستمتاع بما أحله الله من مباحات. وأولاً وأخيرًا أدعو الله أن ييسر لي ويبارك في عملي ويتقبل مني ويثبتني على الهداية ويحسن ختامي.

 

ملاحظات ومراجع:

١. لمشاهدة حلقات البرنامج:  http://www.youtube.com/playlist?list=PLko_y5-Z0Q4J8rYZeBjCT4DG5a8RefhcM 

ولمشاهدة مقتطفات من البرنامج: http://www.youtube.com/playlist?list=PLko_y5-Z0Q4Lvj_OswhFLqlxTGY6uRjz4

٢. لمشاهدة حلقات البرنامج: http://www.youtube.com/playlist?list=PLA3573F889BF2FDD4

٣. لمشاهدة حلقات البرنامج: http://www.youtube.com/playlist?list=PL06EFB0EC90F1954B

٤. لمشاهدة حلقات الجزء الأول: http://www.youtube.com/playlist?list=PL08uEgAEpTIrX3DQiTz5WWtjibI6k3G5x

لمشاهدة حلقات الجزء الثاني: http://www.youtube.com/playlist?list=PL08uEgAEpTIq62E0-KGD99-3cJxPvjWXL

٥. القرآن الكريم، سورة الأنعام، آية ١٦٢

٦. القرآن الكريم، سورة القصص، آية ٧٧

 

كُتبت بواسطة: نُهى الحِبشي

الجمعة ٤ ذو القعدة ١٤٣٥هـ / August 29, 2014

الفئة: عربية Arabic | مشاهده: 821 | أضاف: نهى | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
الاسم Name *:
البريد الإلكتروني Email:
كود Security Code *:
طريقة الدخول
تصنيفات Categories
بحث Search
التقويم Calendar
«  أغسطس August 2014  »
إث Monث Tueأر Wedخ Thuج Friس Satأح Sun
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
تصويت Vote
هل استفدت من موقعي؟ Have you benefited from my website?
مجموع الردود: 29
إحصائية Statistic

مجموع المتصلين الآن Online Total 1
زوار Guests 1
مستخدمين Users 0