الخميس Thursday, 2018-Jun-21, 1:29 AM

    أهلاً بك ضيفWelcome  |  مجموعة الضيوفGroup  | RSS




   شبَكة النُّهى  Annuha.Net                        (رسائلي لأُولِي النُّهى (لأصحاب العقول الراجحة  My messages to Annuha owners (whom have wise minds) 


منشوراتي My Publications

الرئيسية » منشوراتي My Publications » مقالات Articles

رحلة التعلم: تعارف المجتمعات
2017-May-22, 6:41 AM

تُقدم سلسلة مقالات

رِحْلَةُ التَّعَلُّم

الكاتبة: نُهى عَلوي الحِبشي

 

تعارف المجتمعات

 

لا يخفى أننا كمجتمعات نحتاج إلى أن نتعاون في الاستفادة من تسخير الطبيعة لتوفير متطلبات الحياة وتيسيرها. ولكن لتبادل هذه المتطلبات بيننا بطرق سلمية وتجارية فإننا نحتاج إلى تعلم وتطبيق طرق وقوانين عادلة وواضحة، وبحاجة أيضًا إلى تعلم اللغات والفلسفات وغيرها للتعارف والتعاون مع المجتمعات المختلفة. لذلك يجب ألَّا يخلو أي مجتمع من المتخصصين في العلوم الاقتصادية والاجتماعية، التي يمكن أن يكمل الفرد منا رحلة التعلم بالسير في أحد مساراتها الفرعية بما يوافق قدراته وميوله.

 

مسارات فرعية اختيارية

  • علم اجتماع (Sociology)
  • تاريخ (History)
  • جغرافيا (Geography)
  • علم الآثار (Archaeology)
  • علم الإنسان (Anthropology)
  • لغات (Languages)
  • لسانيات (Linguistics)
  • فلسفة (Philosophy)
  • اتصال وإعلام (Communication and Media)
  • علوم سياسية (Political Science)
  • دراسات أمنية (Security Studies)
  • قانون (Law)
  • إدارة (Management)
  • تجارة (Business)
  • اقتصاد (Economics)
  • نظم معلومات (Information Systems)
  • إدارة السياحة (Tourism Management)

 

مجالات مهنية لتعارف المجتمعات

  • باحث اجتماعي، مرشد اجتماعي ...
  • باحث (في التاريخ، الجغرافيا، الآثار، علم الإنسان ...)
  • أستاذ (في اللغات، اللسانيات، الفلسفة ...)
  • إعلامي، صحفي، مذيع، ...
  • سياسي، سفير، قنصل، ...
  • عسكري (شرطي، إطفائي، مروري، ...)
  • قاضي، محامي ...
  • مدير، إداري ...
  • تاجر، محاسب، مندوب مبيعات ...
  • منظم معلومات، مبرمج ...
  • مرشد سياحي، موظف فندق ...

 

قدرات عقلية لتعارف المجتمعات

  • الذكاء الشخصي الخارجي (الاجتماعي)

"يعني قدرة الفرد على التواصل والتفاعل الاجتماعي الإيجابي مع الآخرين. ويعني القدرة على اكتشاف وفهم الحالة النفسية والمزاجية للآخرين ودوافعهم ورغباتهم ومقاصدهم ومشاعرهم والتمييز بينها والاستجابة لها بطريقة مناسبة، وهذا الذكاء يضم الحساسية للتعبيرات الوجهية والصوت والإيماءات، وهو يظهر بوضوح لدى المعلم الناجح والأخصائي الاجتماعي والسياسي."[1]

  • الذكاء اللغوي

"يعني قدرة الفرد على تناول ومعالجة واستخدام بناء اللغة ومعانيها في المهام المختلفة سواء في التعبير عن النفس أو في مخاطبة الآخرين. ويعني الذكاء اللغوي أيضًا القدرة على تناول ومعالجة واستخدام بناء اللغة وأصواتها سواء كان ذلك شفويًا أو تحريريًا بفاعلية في المهام المختلفة وفهم معانيها المعقدة والتي تُظهر في مجملها درجات عالية من الذكاء مثل المؤلف والشاعر والصحفي والخطيب والمذيع."[2]

  • الذكاء المنطقي الرياضي

"قدرة الفرد على التفكير التجريدي، والاستنباطي، والتصوري، واستخدام الأعداد بفاعلية وإدراك العلاقات، واكتشاف الأنماط المنطقية، والأنماط العددية، وأن يستطيع من خلالها الاستدلال الجيد مثل عالم الرياضيات ومبرمج الكمبيوتر."[3]

 

ميول شخصية لتعارف المجتمعات

  • ميول اجتماعية

حب التعامل مع الناس والعمل ضمن فريق، والاستمتاع بالتواصل مع الآخرين ومساعدتهم وإرشادهم والتعاطف معهم وفهمهم والصبر عليهم، والاهتمام بالقضايا التعليمية والتربوية والاجتماعية.[4]

  • ميول بحثية

حب التعامل مع الأفكار والنظريات، والاستمتاع بالقراءة والتحليل والاستكشاف وإدراك العلاقات وتقصي المشكلات والقيام بالأبحاث والنقاشات الفكرية، والاهتمام بالمعرفة والملاحظة والإنجاز عن طريق التفكير.[5]

  • ميول مقدامة

حب التعامل مع الناس وقيادتهم وإقناعهم، والاستمتاع بتحمل المسؤولية والإنجاز وتحمل المخاطرة، والاهتمام بالمال والمناصب وإطلاق المشاريع وتشجيع الناس للعمل فيها. [6]

  • ميول تقليدية

حب التعامل مع البيانات والأرقام والحسابات والسجلات، والاستمتاع بالعمل في بيئة منظمة وفق قوانين واضحة ومعايير محددة، والاهتمام بالأعمال المكتبية وباتباع التعليمات والخطط وتنفيذ المهمات المطلوبة. [7]

 

فمن يتصف منا ببعض القدرات والميول السابقة يمكننا أن نسير في أحد مسارات العلوم الاجتماعية أو الاقتصادية أو غيرها ذات الصلة بها، مع استشعارنا بأننا نحقق الهدف السامي "تعارف المجتمعات" كما قال الله تعالى في سورة الحجرات: "يَٰٓأَيُّهَا ٱلنَّاسُ إِنَّا خَلَقۡنَٰكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلۡنَٰكُمۡ شُعُوبًا وَقَبَآئِلَ لِتَعَارَفُوٓاْۚ إِنَّ أَكۡرَمَكُمۡ عِندَ ٱللَهِ أَتۡقَىٰكُمۡۚ إِنَّ ٱللَهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ(١٣)".

 

[1] أ.د. محمد عبر التواب أبو النور و د. آمال جمعة عبد الفتاح، الذكاءات المتعددة واستراجيات تنميتها "رؤية تربوية معاصرة"، ISBN 978-603-8120-99-6، دار الزهراء، الرياض، الطبعة الأولى، 1435هـ/2014م، صفحة 36.

[2] المرجع السابق، صفحة 35.

[3] المرجع السابق، صفحة 35.

[4] د. ياسر عبد الكريم بكار، مقال: اعرف ميولك.. أنا (اجتماعي)، 2014، الموقع الشخصي http://www.yaserbakkar.com/

[5] د. ياسر عبد الكريم بكار، مقال: اعرف ميولك.. أنا (بحثي)، 2014، الموقع الشخصي http://www.yaserbakkar.com/

[6] د. ياسر عبد الكريم بكار، مقال: اعرف ميولك.. أنا (مقدام)، 2014، الموقع الشخصي http://www.yaserbakkar.com/

[7] د. ياسر عبد الكريم بكار، مقال: اعرف ميولك.. أنا (تقليدي)، 2014، الموقع الشخصي http://www.yaserbakkar.com/


المقال التالي

التعبير والتزيين

annuha.net/load/articles/lj11/4-1-0-48


مقالات رحلة التعلم

annuha.net/index/the_learning_journey/0-8


 

الفئة: مقالات Articles | أضاف: نهى
مشاهده: 265 | تحميلات: 0 | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
الاسم Name *:
البريد الإلكتروني Email:
كود Security Code *:
طريقة الدخول
بحث Search
تصويت Vote
هل استفدت من موقعي؟ Have you benefited from my website?
مجموع الردود: 32
إحصائية Statistic

مجموع المتصلين الآن Online Total 1
زوار Guests 1
مستخدمين Users 0